القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا يحتفل الأوروبيون والأمريكيون بالهالوين؟

لماذا يحتفل الأوروبيون والأمريكيون بالهالوين؟ 

لماذا يحتفل الأوروبيون والأمريكيون بالهالوين؟


الاشخاص الذين يسألون لماذا نحتفل بعيد الهالوين، أود أن أخبرهم بصراحة أننا في مصر لا نحتفل بعيد الهالوين ولا بغيره، لكن بما اننا فتحنا باب السؤال، لذلك دعونا نرى مع بعض لماذا يحتفل هؤلاء الناس بالهالوين، إذا عدنا إلى كتب التاريخ، فسنرى أن الهالوين كان في الأساس مناسبة دينية يتم الاحتفال بها منذ أكثر من ألف عام. لكن مع مرور الوقت وبمرور القرون فقدت زخرفتها الدينية وأصبحت مناسبة دنيوية. يحتفل به معظم شعوب العالم، وأصبح أيضًا عطلة رسمية لجميع شرائح المجتمع. يخرج الجميع للاحتفال، وخاصة الأطفال، الذين يرتدون ملابس مخيفة ويبدأون في عمل الحيل في بعضهم البعض، ويصبح يومًا جميلًا. أعني، أنا بصراحة لم أعيش ذلك اليوم. ولكني سمعت انه يكون يوما جيدا.


   


يعود أصل عيد الهالوين إلى مهرجان سلتيك القديم أو "Samhain"، الذي أقيم تقريبًا في 1 نوفمبر وفقًا لتقاويمنا المعاصرة. كان يعتقد أنه في هذا اليوم بالذات ستعود أرواح الموتى إلى منازلهم وتقضي اليوم مع عائلاتهم. مع مرور الوقت، بدأ الناس في خداع بعضهم البعض من خلال ارتداء ملابس الأشباح والطرق على أبواب المنازل، فيظن أهل المنزل أن أرواح الموتى عادت بجدية، ومن هنا انتشرت الخدعة وارتدى جميع الناس ملابس مخيفة في عيد الهالوين، وظل الناس يشيرون إلى الهالوين برموز السحر والأشباح والشياطين.


في القرن السابع الميلادي، أنشأ البابا بونيفاس الرابع عيد لجميع القديسين، وكان يحتفل به في 13 مايو من كل عام، وبعد قرن انتقل البابا غريغوريوس الثالث من هذا اليوم إلى الأول من نوفمبر، وربما حدث هذا من أجل بقاء بديل مسيحي لمهرجان "Samhain" الوثني.

وبتالي أصبح  اليوم السابق لعيد الهالوين يُعرف باسم "All Hallows Eve، أو Halloween."


كان أول من احتفلوا بهذا اليوم  أناس في مناطق سلتيك في أيرلندا والمملكة المتحدة وفرنسا، ثم انتشر بعد ذلك إلى أجزاء كثيرة من العالم، لكن الأمريكيين الذين عاشوا في نيو إنغلاند منعوا الاحتفال بهذه المناسبة لأسباب دينية هذا على الرغم من احتفال سكان أمريكا الجنوبية به بشكل عادي، وبحلول القرن التاسع عشر، تضمنت مهرجانات حصاد الخريف عيد الهالوين لأول مرة، وبالصدفة كان الأيرلنديون يهربون من مجاعة البطاطس، وكانوا موجودين في البلاد . وفي المقابل، تعلم الناس العديد من عادات الهالوين التي لا تزال موجودة حتى الآن.



واحدة من أشهر عادات الهالوين، عادة خدعة أو حلوى، تتم هذه الخدعة عن طريق جعل الأطفال يرتدون ملابس مخيفة، والبدء بالقرع على الأبواب، وإلقاء نكتة ، أو أغنية، أو حركة بهلوانية،من ناحية أخرى ، وفي المقابل يقوم صاحب المنزل بإعطائهم قطعة حلوى ،

بحلول عام 1950، أصبحت  عادة خدعة أو حلوى، أحد أشهر أنشطة الهالوين. اليوم، يعد عيد الهالوين أحد أكبر العطلات لمبيعات الحلوى في الولايات المتحدة، والتي تقدر بأكثر من 3 مليارات دولار، وفقًا للاتحاد الوطني للبيع بالتجزئة.

تعليقات

التنقل السريع