القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا تسبب لدغة البعوض الحكة؟ لماذا تصيبنا لدغة البعوض بالحكة والالتهابات؟

 

لماذا تصيبنا لدغة البعوض بالحكة والالتهابات؟

لماذا تصيبنا لدغة البعوض بالحكة والالتهابات؟




كلماتي هي للأشخاص الذين يحبون الصيف، واللعب، والسباحة في الماء، مع قدوم موسم الصيف يكون شيء بهيج للغاية بالنسبة لهم. خاصة إذا كانت أجسادهم متناغمة طبعا لم أقل شيئا، الله يزيدك في نعيمه،  الصيف موسم جميل والشمس تشرق بدفئها ، تخرج إلى الحدائق، ترتدي ملابس خفيفة، يالها من راحة نفسية.  كل ذلك ونحن بخير حتى نواجه أول مشكلة  من مشاكل الصيف  الحشرات !!  تأتي جميع الحشرات في كافة، ويأتي البعوض في كافة أخرى، خاصة إذا كنت تعيش في المناطق الريفية. لن تكون سعيدًا جدًا بالعيش هناك في الصيف ، فما هو موجود ليس بعوض ، بل هو جراد على شكل بعوض. دعونا نرى ما يخبئه لنا هذا الموضوع



إذا كنت تنتظر إجابة لسؤال لماذا تجعلنا لدغة البعوض نشعر بالحكة والتهاب؟ سنخبرك أن الجواب هو باختصار شديد، هو أن الحكة والحساسية ناتجة عن اللعاب الذي تبصقه البعوضة في أوعيتنا الدموية.


الناس الذين تعجبوا وقالوا بصق!!  هل البعوض يمتص الدماء منا، ام يبصق اللعاب في اوعياتنا الدموية ؟ لقد أربكتنا معك. 

كل ما يريدة البعوض هو ان يأخذ  أكبر كمية من الدم منك في أسرع وقت ممكن، وذلك باستخدام آلية تشمل اللعاب الذي يبصقه في أوعيتنا الدموية، وأجزاء فم البعوضة بها عدة أنابيب، واحدة فقط من هذه الأنابيب لشفط الدم، وباقي الأنابيب لضخ اللعاب.


هذا ما يجعلك تطرح سؤالا على البعوض، ما فائدة هذا اللعاب  هل يمكنك أخذ ما تشاء من الدم دون أن يؤذيني أو يؤذيك  والإجابة كانت حاضرة عندما أجرى العلماء بحثهم الجميل الذي أظهر لنا ذلك البعوض أذكى مني ومنك بمراحل، حيث وجد العلماء أن لعاب البعوض ليس سوى مادة مضادة للتجلط، فهذه المادة تمنع الدم من التجلط وبالتالي يتدفق الدم دون انقطاع.


بالطبع، تبدو وكأنك قلق، وتبدأ في الخوف من البعوض، لكن لا تقلق، لعاب البعوض ليس ضارًا في حد ذاته، لكن بعض الناس لديهم حساسية من بعض البروتينات الموجودة في لعاب البعوض. لكن السؤال؟ لدغة البعوض تؤذي الجميع وليس فقط المصابين بالحساسية؟


يظل الجهاز المناعي شديد الحساسية تجاه لعاب البعوض. في المرة الأولى التي تبصق فيها البعوضة لعابها في الأوعية الدموية، يستجيب الجهاز المناعي لها بإفراز الهيستامين، والهيستامين وهي مادة يتمثل دورها الرئيسي في توسيع الأوعية الدموية لتسهيل وصول خلايا الدم البيضاء وبلازما الدم والبروتينات وباقي المكونات  التي يحتاجها الجهاز المناعي لمعالجة ما حدث، والهيستامين الذي يفرز يسبب الالتهاب والحكة. أعني، إذا سألنا البعوض، فسيخبرك ، ليس لي شأن بحكتك.

تعليقات

التنقل السريع