Header Ads

أخر المواضيع

أين يقع نصب ستونهنج؟

 أين يقع  نصب ستونهنج؟


أين يقع  نصب ستونهنج؟


يوجد نصب "ستونهنج" في سالزبوري بلين بإنجلترا، والنصب عبارة عن دائرة من الأحجار الضخمة التي صنعها الإنسان في عصر من عصور  القديمة، ويعود هذا المعلم الأثري العظيم إلى عصور ما قبل التاريخ، أي أنه تم بناؤه منذ مئات السنين. ولا أحد يعلم لماذا تم بنيتها، أو السر الذي يخفيه هذا النصب. ستونهنج هي واحدة من أشهر المعالم الأثرية في العالم كله، لأن حجم الحجارة القائمة كبير، وأغرب شيء هو وجود حجر على كل من الحجرين القائمين.



متى تم بناء نصب ستونهنج؟

يقول المؤرخون إن هذا النصب تم بناؤه منذ حوالي 5000 عام، تقريبًا في أواخر العصر الحجري الحديث، لكن التغييرات النهائية حدثت حوالي 1500 قبل الميلاد، أي في أوائل العصر البرونزي. الغريب أن الأبحاث أظهرت أن نصب ستونهنج قد تم بناؤه على أربع مراحل طويلة، واستغرق بناؤه أكثر من ألف عام. وعلى الرغم من أن ستونهنج بُنيت قبل حوالي 5000 عام، إذا قمت بزيارتها اليوم ، سترى العديد من الأحجار الهائلة لا تزال قوية ومستقرة في ترتيبها الدائري.



هل تم اعادة بناء نصب ستونهنج ؟


كان ستونهنج في الأصل عبارة عن دائرة خارجية مكونة من 30 حجرًا. كانت هذه الدائرة محاطة بخمسة عقود حجرية ضخمة على شكل حدوة حصان. كما كانت هناك دائرتان مصنوعتان من "أحجار زرقاء" أصغر. واحدة داخل الدائرة الخارجية وواحدة داخل حدوة الحصان - بالإضافة إلى الأربع أحجار الموضوعة خارج النصب التذكاري المركزي. كان الموقع بأكمله محاطًا بخندق دائري وصرف، والذي لا يزال حتى يومنا هذا!  تظهر الأبحاث الأثرية أن هيكل هذا النصب المذهل قد تغير بمرور الوقت، حيث تم بناؤه وإعادة بنائه من قبل أجيال من الشعوب القديمة.


كيف تم بناء نصب ستونهنج ؟

يبلغ وزن الأحجار الزرقاء الصغيرة في نصب ستونهنج حوالي 3 أطنان ونصف، ويصل وزن الأحجار الكبيرة إلى 22 طناً، وهو لغز حير الناس على مر العصور، كيف تم نقل وبناء هذه الأحجار الضخمة، على الرغم من نقص المعدات الكافية مثل ما هو موجود في عصرنا الحاضر.وهو الأمر الذي أجبر الناس على تصور مجموعة واسعة من السيناريوهات حول كيفية بناء ستونهنج .

هناك بعض الأساطير التي تدعي أن العمالقة هم  الذين قاموا ببناء نصب ستونهنج، حيث قاموا ببناء نصب ستونهنج في أحد الجبال في أيرلندا ، وقام أحد السحرة بنقل الدائرة الحجرية بطريقة سحرية إلى إنجلترا، لكن هذه النظرية لا تناسب عقولنا العربية، فبعد أن تم تتبع الحجارة الزرقاء  الموجودة في النتوءات الصخرية، تم اثبات إنها تقع على بعد 225 كيلومترًا في ويلز، ولذلك يُعتقد أنه ربما تم جرها على زلاجات إلى مجرى مائي ثم تطفو على متن قوارب إلى موقع البناء.


إذا افترضنا أن تشكيل الأحجار يستغرق مئات الساعات، فهذا مرهق للغاية، لكن من الممكن أن يعمل الأشخاص العاديون لساعات عديدة وهذه ليست معجزة. لكن المعجزة الحقيقية هي كيف تم رفع تلك الصخور العملاقة إلى وضع الوقوف، ولم يتوقفوا عند هذا الحد، بل وضعت فوقها أحجار ضخمة أخرى.
 


هذا هو السبب في أن النصب التذكاري لستونهنج هو معجزة حقيقية من صنع الإنسان!





.



ليست هناك تعليقات